الرئيسية / العرب والعالم / نتن ياهو يصعد وغزة تتنهد” الله أكبر فوق كيد المعتدي”

نتن ياهو يصعد وغزة تتنهد” الله أكبر فوق كيد المعتدي”

كتب / عبدالحميد خليفة .

هل بدأت طبول الحرب تدق بعنف  أبواب غزة ؟  أم تعثرت صفقة القرن فكان لزاما لحلحتها بطلقات الرصاص !!

حشود عسكرية وأرتال ومدرعات وحالة استنفار غير مسبوقة منذ 2014 على حدود غزة الليلة ، وأحاديث عن ليلة ليلاء ومحللون وصحفيون صهاينة تبادروا للتوقيع على القذائف التي ستنهمر على مسلمي غزة المحاصرين منذ أكثر من عشر سنوات ،
وقد علق . القيادي في حماس خليل الحية:على زيارة الوفد المصري  لغزة والتي بأت بالفشل  بإنها تتعلق بمباحثات كسر الحصار عن غزة و قد تأجلت  الزيارة لأسباب فنية.

جدير بالذكر أن المقاومة قد صعدت من وتيرة المواجهة منذ 17/ 10/ 2018 بقصف بئر السبع وتل الربيع المحتلة ” تل أبيب ” بوابل من الصواريخ والتي لم تسفر عن إصابات ولو طفيفه بأجسام المحتلين الصهاينة إلا أنها زلزلت الأرض من تحت أقدامهم فقد نشرت وفقا مصادر صهيونية حالة من الهلع بين سبعة محتلين ببئر السبع المحتلة نقلوا على إثرها للمستشفى جراء سقوط صاروخ بمنزلهم أدى لتدمير جزء منه وأسفر عن هلعهم .

كما أجبرت الصواريخ العربية رئيس الأركان، غادي أيزنكوت، تقصير زيارته إلى الولايات المتحدة والعودة إلى إسرائيل. والتحضير للرد على الصواريخ ، كما أعلن وزير الحرب الصهيوني وقتها   أفيغدور ليبرمان، عن إغلاق معبر “إيرز” و “كيرم شالوم”، وردا على القصف الفلسطيني قصفت قوات الاحتلال أكثر من 20 موقعا فلسطينيا في اليوم التالي .

وخرج نتن يا هو يقول إن لم تتوقف الهجمات من غزة فأنه سيرد بقوة ، وقد مهد الكيان الصهيوني لأعمله الوحشية الإجرامية على غزة في واشنطن فقد جرت في فندق هيلتون في نيويورك، أمس الأربعاء، أمسية التكريم السنوية لجنود الجيش الإسرائيلي، احتفالا بمرور “70 عاما على البطولة والأمل”. جُمِغ 117 مليون شاقل (نحو 32 مليون دولار) أثناء الأمسية لصالح الجنود الإسرائيليين.

جدير بالذكر أن البالونات الحارقة التي تطلقها المقاومة والطائرات الورقية الحارقة قد تسببت في خسائر مادية ونفسية فادحة للكيان الصهيوني وكذلك مسيرات العودة التي ينظمها الغزاويون كل يوم جمعة تسببت بشلل وإرهاق للساسة وعصابات الاحتلال التي تتوقف حياتهم من الجمعة للجمعة للرد على انتفاضة أصحاب الحق ضد المغتصب المحتل .

والوضع في غزة على الأرض بدون حرب فوق المأساوي فقد بلغت القلوب الحناجر وأشتد الضيق والفقر والجوع والمرض من جراء حصار قذر أهلك الحرث والنسل  حول من غزة سجن كبير مفتوح على السماء وسط صمت عربي وعالمي يباركه ويثمنه بالصمت الرهيب وقد ثاقلت عن شجبه اليوم ألسنة كانت بالأمس تتاجر ببطولتها في نصرة القضية الفلسطينية والتي سلمتها برمتها لقاء حفنة من الدولارات والدعم الصهيو أمريكي 

وحال الأسرى المحررين من سجون الاحتلال أشد وأنكى تلخصه شبكة فلسطين للحوار بقولها على ألسنة المحررين  : سبع سنوات مضت على تحريرنا من سجون الاحتلال الصهيوني  ، و مضى سنتين على سرقة رواتبنا من قبل أبو مازن !

وخلاصة الوضع الآن في غزة ما كتبه الصحفي  علي صيام الغزاوي عبر حسابه بتويتر  يقول : 
لمن يهمه الأمر.. غزة على وشك الانفجار في أي لحظة، دعواتكم لنا بأن يجنبنا الله  من الحروب، وان كان لا بد، ادعوه أن ينصرنا، أو يمنحنا الشهادة فهي أسمى ما نتمنى

Facebook Comments

شاهد أيضاً

خصم 20% من القرية الفرعونية للعاملين بالإذاعة بمناسبة اليوم العالمي للإذاعة

كتب محمد عزت  يحتفل العالم، يوم الأربعاء 13 فبراير من كل عام، باليوم العالمي للإذاعة، …

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com